لماذا تجد النساء الحُب في أغاني كاظم الساهر؟ | رأي | اخبار 24 ساعة ترفيه
اخبار الفن والمشاهير

لماذا تجد النساء الحُب في أغاني كاظم الساهر؟ | رأي

#اخبار_الفن #اخبار_المشاهير #الفن #24ساعة_ترفيه

هل عندك شك أنك أحلى وأغلى امرأة في الدنيا؟

يشدو كاظم الساهر بهذة الكلمات فتذوب قلوب النساء حبا، وتشتعل الغيرة في عيون الرجال ، على مدار عقود طويلة ظل الرفاق حائرون يتساءلون : لماذا النساء بأغاني القيصر مفتونون؟!

أسس كاظم الساهر منذ مطلع التسعينات مدرسة غنائية خاصة بنيت على ركنين رئيسيين ، الكلمة المتمثلة في قصائد شاعر المرأة الأعظم نزار قباني ، والسعي الدؤوب لرسم صورة العاشق الذي تحلم به كل امرأة.

“مين زعلك انت لك والله زعل الدنيا كلها ولا مكروه يمسك حبيبي”
ثم تنطلق صرخات المعجبات ، وتُقذف الدباديب الحمراء على خشبة المسرح.

الأميرة التي في الأحلام

ترى كل امرأة منذ طفولتها صورة الأميرة العاشقة كنموذج لها ، تحلم بفارس الأحلام الذي يخطفها فوق حصان أبيض ، يقطف النجوم من السماء ويضعها بين يديها في إناء من ذهب مشغول بعقيق العشق .
لم يجد كاظم الساعر أبلغ وأصدق من قصائد نزار قباني لترسم هذه اللوحة في عيني كل امرأة .
قال لها في “زيديني عشقا”:
“ياقمر يطلع كل مساء من نافذة الكلمات، يا أخر وطن أولد فيه وأدفن فيه وأنشر فيه كتاباتي”
شُحنة لا تقاوم من الغزل العفيف والدلال الصافي والاستسلام التام لامراة تملكت كيان بطل هذه الكلمات.

صعد القيصر لقمم الحب في قلوب معجباته عندما قدم أغنيته الأشهر “مدرسة الحب” ، قدم فيها كل العشق والتقدير والانكسار أمام حبيبة صعبة المنال .

في كل أغنية كان يضاعف جرعات التقدير والامتنان لوجود الحبيبة في حياته ، تلك الرسالة التي تفتقدها نساء الوطن مع رجالهن.
فيغني لها ” كل عام وأنتِ حبيبتي .. كل عام وأنتِ أميرتي” فيؤكد لها صورة الأميرة التي تتمناها لنفسها.

احتلال ذكوري

لاشك أن المجتمعات العربية بطباعها وعاداتها وتقاليدها جففت منابع التقدير والرومانسية في علاقة الرجل والمرأة، خطاب ديني وموروث مجتمعي رسخ صورة المرأة كناقصة عقل ، ومع التغيرات المجتمعية العنيفة صعدت دعوات الاستقلال النسوي، التي نفت في غالبيتها حاجة المرأة للحب، وقدمت الإنفصال والتخلي كحل أمثل لحمايتها من ذكورية الرجل وسلطويته، والحقيقة أن كثير من الذكور مدعي الرومانسية انتهزوا تلك الدعوات لاستغلال المرأة بصورة أو أخرى تحت مسمى العلاقات الحُرة التي عادة ماتخرج منها المرأة محملة بجروح أعمق من التي تركتها سلطة أب أو زوج أو حبيب سابق .
كانت أغاني كاظم بمثابة باب الخروج الآمن من واقع مرير حولها إلى سلعة أو ربما أداة حدودها إسعاد الرجل دون أن تعرف معنى حقيقي لسعادتها هي، خاصة وأن المرأة بطبعها كائن عاطفي يرى الحب غاية وليس وسيلة.

العاشق المهزوم

“علمني حبك أن أحزن..وأنا مشتاق منذ عصور لامرأة تجعلني أحزن”
بالنظر لأغلب أغاني الهجر والفراق في العقدين الأخيرين ، سنكتشف أن صورة الحبيبة الغائبة اقتصرت على كونها خائنة أو مجبرة على الفراق ، واتجه بعض المطربين لتكريس صورة الحبيب القوي الذي لن تهزمه التجربة ولن يكسره حب ضائع.
وسط كل هذا قدم كاظم الساهر صورة الحبيب المكسور المهزوم المخلص للحب إلى حد الجنون، المسكون بالحزن فوق أرصفة الشوارع بحثا عن ذكرى أميرته الغائبة.
تلك الحالة بدت كمفتاح لقلب المرأة ، صحيح أن النساء العربيات لاتفضلن الرجل الضعيف ، ولكنهن يقعن في غرام الضعيف أمام حبهن مهما كان.

أخبار 24 ساعة ترفيه موقع اخباري يهتم بأخر اخبار الفن والمشاهير نرصد اخر الاصدارات الفنية ونحللها. نتابع اخبار شبكة نتفليكس وننشر عن احدث الاصدارات التي تقدمها Netflix .  نهتم بالموسيقى والفن العالمي ونقدم اخر اخبار فرق البوب الكورية BTS ونقدم كلمات الاغاني مكتوبة, وحظك اليوم.

Related Posts

1 of 406